search archives
HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

هكذا هَرَبَ نوح زعيتر قبل وصول الجيش!

21
MARCH
2017
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-
في إطار العمل الأمني الى جانب مكافحة الإرهاب، فعّلت مديرية المخابرات عملها على صعيد مكافحة تجار المخدرات، بعدما تعالت في الفترة الأخيرة الأصوات المطالبة بوضع حد لهم، وفي هذا الإطار نفّذت وحدات من الجيش عمليات دهم مكثفة في منطقة بعلبك بحثاً عن مطلوبين، وتركزت بشكل واسع في حي الشروانة، معقل آل جعفر وزعيتر، والذي يضم عدداً كبيراً من المطلوبين، حيث أُلقي القبض على مطلوبَين، أحدهما من آل جعفر وآخر من آل زعيتر المطلوب بجرم اطلاق نار.
 
 
ودهمت قوى من المخابرات منزل المطلوب نوح زعيتر في الشروانة، وقامت بعمليات بحث دقيقة من دون أن تجده.
 
 
وفي السياق، كشف مصدر أمني لـ«الجمهورية»، أنّ «الجيش نفّذ عمليات في مناطق يستحيل على قوى الأمن الداخلي تنفيذ عمليات فيها لأسباب متعددة، وآخرها عملية أمس، بعد عملية الجمعة في الضاحية الجنوبية، وهي عملية معقدة كون المنطقة التي نُفّذت فيها مكشوفة، والوصول إليها صعب ويحتاج مسافة طويلة من دون ضمان القبض على المطلوبين، لكنها رسالة لزعيتر وغيره بأن لا أحد فوق رأسه غطاء، بل إنهم تحت عين الجيش الذي سيلقي القبض عليهم إن لم يكن اليوم، فغداً».


وأوضح: «ما صعّب العملية عدا عمّا ذكرناه، هو أنّ لزعيتر شبكة منتشرة على كلّ الطريق، تبلّغ عن أيّ حركة غريبة عليها، وهو ما يساعده في الهرب قبل نصف ساعة على الأقل من الوصول إليه، إلّا أنّ ما حصل يشكّل بحدّ ذاته رسالة له».
الجمهورية
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING