search archives
HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

الخيط الذي أوقع بعماد ياسين!

23
SEPTEMBER
2016
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-

لا تزال التسريبات حول توقيف ما يسمى “أمير داعش في مخيم عين الحلوة” تتوارد، حيث تتقاطع كلها حول الدور الهام الذي لعبته مخابرات الجيش اللبناني في عملية سحب المطلوب من داخل حي الطوارئ في عين الحلوة إلى خارجه.

وتكشف معطيات أمنية لـلـ “الحدث نيوز”، أن دوراً كبيراً في عملية التوقيف كان للكفاح المسلح التابع لحركة فتح، الذي أعد عدة الإيقاع بعماد ياسين وتعاون مع مخابرات الجيش اللبناني بهذا الملف وقدم معلومات دسمة حوله، خاصة بعد إغتيال أحد نشطائه المدعو سيمون طه الذي كان يعمل على خط تخليص ملفات المطلوبين من المخيم للسلطات اللبنانية.

وتؤكد المعطيات، أن مخابرات الجيش لم تكن لتنجح في عملها دون توفر تعاون الجهات الأمنية الفلسطينية الفتحويّة التي كانت بمثابة الخيط الذي أوقع السلفي صاحب الباع الطويل في مقارعة الحركة داخل المخيم.

 

الحدث نيوز
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
comments powered by Disqus
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING