search archives
HI,{{username}}
Manage account
Change password
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES

بالوثائق - الحقيقة القاسية والسبب وراء طلاق أنجلينا جولي وبراد بيت

21
SEPTEMBER
2016
  • {{article.caption}}
  • {{article.caption}}
A
+
A
-
Print
Email
Email
A
+
A
-
منذ بدء علاقتهما والشائعات تطارد الثنائي الأكثر شهرة في العالم، أنجلينا جولي 41 عاماً، وبراد بت 52 عاماً، اللذان تعرفاً على بعضهما البعض أثناء تصوير فيلمهما Mr& Mrs Smith منذ ما يقارب الإحدى عشر عاماً، وقتها، كان براد بت متزوجاً من النجمة المحبوبة جنيفر أنستون، والتي كانت في قمة شهرتها وشعبيتها وقتها، أثناء عرض مسلسلها الشهير Friends، مما جعل شائعات خيانة بت لها مع جولي، تصيب الجميع بالغضب والاستياء.
 
لكن الثنائي نفى وقتها كل الشائعات، ليعودا ويعلنا عن علاقتهما بشكل رسمي بعد وقوع الطلاق بين بت وأنستون، علاقتهما لم تكن محط إعجاب ومتابعة الكثيرين، فهم لا يزالوا يعتبرونها بنيت على أنقاض حب جنيفر أنستون، خاصة بعد إصابتها بالاكتئاب فترة طويلة، وبقائها عزباء دون ارتباط، ينما كان برانجلينا يبنيان معاً حياة جديدة، وعائلة ضخمة.
 
 
الأطفال سبب الزواج وسبب الطلاق
 
براد بت الذي صرح عدة مرات برغبته في بناء عائلة ضخمة، لم يجد ما يتمناه مع أنستون، لكنه حتماً حققه مع جولي، التي كانت وقتها أماً بالفعل لطفلها المتبنى مادوكس من كمبوديا، ثم لحقته بحملها لطفلتها تشيلو من براد بت، وتبنيها للطفلة زهارا من أثيوبيا، ثم باكس من فيتنام، وأخيراً إنجابها للتوأم فيفيان ونوكس.
 
الأطفال الستة حملوا اسمي جولي وبت معاً، لتعيش العائلة 8 سنوات كاملة في سعادة ملحوظة في كل تفاصيل حياتهما، قبل الزواج الرسمي بين الوالدين منذ عامين، والذي كان حدث ضخم تابعه العالم كله بحماس، بعدما تمكنت أنجلينا جولي من تغيير نظرة الجميع لها، من مجرد ممثلة عابثة، إلى سفيرة للأم المتحدة، مدافعة عن حقوق الأطفال واللاجئين، وأم عظيمة لستة أطفال رائعين.
 
الأطفال الذين كانوا سبباً في زواج جولي وبت، يقال أنهم السبب في الطلاق أيضاً، بعدما تسربت أخبار عن قلق جولي من تعامل بت مع الأطفال، وإدمانه للمخدر والكحول، اللذان يجعلانه عصبي وعنيف للغاية، بينما صرحت محاميتها لورا واسر محامية النجوم، بأن جولي تقدمت بطلب الطلاق خوفاً على استقرار وصحة العائلة، دون المزيد من التفاصيل، مع طلبها الحضانة الكاملة للأطفال الستة، وكتابتها لأسماء الأطفال في أوراق الطلاق، مع وضع علامة امام "الحضانة الكاملة" وتسديد الرسوم ووضع التوقيع، في انتظار توقيع الطرف الثاني، ويليام برادلي بت، كما كتبت اسمه كاملاً.
 
 
هل خان براد بت أنجلينا مع ماريون كوتيار؟
 
هل يكرر الزمن نفسه؟ هذا هو السؤال الذي تبادر إلى أذهان الجميع مع الخبر الصادم، فبراد بت الذي خان زوجته من قبل مع أنجي، يحمل سمعة سيئة في هذا الجانب، فهل خان بت زوجته الثانية مع بطلة فيلمه الجديد Allied، الفرنسية الجميلة ماريون كوتيار ؟ خاصة والجميع لاحظ الحميمية البالغة والكيمياء المذهلة التي تجمعهما في تريلر الفيلم الذي يدور حول حياة الجاسوسية أيضاً.
 
لكن ماريون كوتيار سارعت إلى نفيّ كل هذه الشائعات، مؤكدة أنها تشعر بالإحباط من جرّ اسمها إلى هذا الموضوع، وهي ترتبط بعلاقة عاطفية مستقرة مع النجم الفرنسي غيوم كانيه، ولديهما صبي "مارسيل" يبلغ من العمر خمس سنوات.
 
وقد أكد مصدر مقرب من ماريون وغيوم، بأن علاقتهما بأفضل حال، وبأن ماريون تشعر بالحزن من هذه الشائعات التي لا أصل لها.
 
في حين أكدت مصادر أخرى أن أنجلينا عيّنت مخبراً سرياً لمراقبة زوجها، والذي أكد على وجود علاقة بينه وبين كوتيار.
 
 
ما هو موقف جنيفر أنيستون من القصة؟
 
الحقيقة أن جنيفر أنيستون لم تصرح بأي شيء حول الأمر، ويجزم بأنها لم تفعل، فموقفها حساس ودقيق، خاصة وأنها متزوجة من الممثل جاستين ثيروكس ويعيشا معاً في سعادة بالغة.
 
لكن النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي كان لهم رأي آخر، حيث سارعوا إلى تداول الصور المضحكة عن ردود فعل جنيفر أنيستون والمأخوذة من أفلامها ومسلسلها، معبرين عن شعورهم بالسعادة، بعدما عاد إليها حقها، وتم رد الخيانة إلى أنجلينا جولي.
 
الحقيقة أن الحياة أكثر قسوة من الأفلام، فكل الشائعات السابقة عن انفصال النجمين كانت تُكذّب في نفس الوقت، لتظل قصة حبهما هي الأجمل لسنوات، يستمد منهما الأمل في السعادة والمساندة والدعم، فلقطاتهما معاً كانت تعبر بالفعل عن الحب كما ينبغي أن يكون، خاصة وبراد ساند زوجته في قرار مصيري وهام وهو استئصالها لثدييها ومبيضيها منذ ما يقارب العام، إضافة إلى مساندته إياها في نشاطاتها الخيرية والفنية.
 
لكن للحياة رأي آخر، ربما يكون في صالحهما بالفعل بعد استحالة الحياة معاً، كما في صالح الأطفال والعائلة، نحن لازلنا في انتظار إنهاء إجراءات الطلاق وحضانة الأطفال، إضافة إلى تقسيم ثروتهما الضخمة التي تقدر بحوالي 400 مليون دولار.
 
(نواعم)
 
MORE ABOUT
ADVERTISE HERE
comments powered by Disqus
JUST IN
TRENDING
HEADLINES
{{headlineCount}} new {{headlineCount == 1 ? 'update' : 'updates'}}
+ MORE HEADLINES
TRENDING